العلاقة بين السهر وقلة التركيز هو مثال على المعلومات

تعتبر العلاقة بين السهر وعدم التركيز مثالاً للمعلومات ، مع العلم أن السهر من العادات السيئة التي يجب على الفرد تجنبها قدر الإمكان ، لما لها من آثار سلبية على صحة الفرد وسلامته. .

حيث يمكن تعريف السهر على أنه انعكاس لأسباب فسيولوجية ناتجة عن إفراز هرمون الميلاتونين الذي يؤثر على النوم ، والذي يكون أحيانًا هروبًا من بعض المشاكل أو العمل أو الدراسة أو غيرها من الأشياء التي تسبب السهر ، والسهر يشير إلى وجود قلة التورع الديني ، فالذي سهر متأخراً بذلك يخرج عن وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم من جهة البدن ، فيؤدي قلة النوم إلى الإضرار بصحة الإنسان. .

حل مسألة العلاقة بين السهر وعدم التركيز هو مثال على المعلومات

من الطبيعي أن ينام الإنسان لساعات كافية ، فهذا يساهم في التعلم والتركيز ، وإذا لم ينام جيدًا وبقي مستيقظًا لساعات طويلة ، فهذا سيؤثر على التركيز ، أي أن الشخص سينقصه التركيز والتذكر و ننسى بعض الأشياء طوال الوقت ، وسوف يعاني الشخص من مشاكل صحية خطيرة مثل مرض السكري المزمن والضغط وزيادة الوزن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى