تباطؤ خطوات المارَّة قرب بيت الجدَّة

إبطاء خطوات المارة بالقرب من منزل الجدة ، يدرس الطلاب درس ديك الجدة فريدة ، وهو قصة تتحدث عن امرأة مسنة تدعى الجدة فريدة ، تبلغ من العمر ما يقرب من ثمانين عامًا ، وكان لديها ديك مشاكس ، يمكنه عدم ترك أي عابر أمامه ، دون أن يتسبب في إيذائه ، كان دائمًا مهاجمًا للجميع ، وليس لديه استثناءات.

الديك المشاكس كان سبب غضب الجيران الذين قرروا الاجتماع معا من أجل التخلص من ديك الجدة فريدة ، وبعد ذلك يتمكن من التخلص من كل المشاكل والمشاكل التي كان يسببها ، وكان مزعج جدا ومخادع ، ولم يستطع أحد من الجيران الوقوف على الديك ، أو ما يسببه من أذى ، فابتعدوا عنه.

أسباب بطء حركة المشاة بالقرب من منزل الجدة

تسببت كلمات جيران الجدة فريدة عن ديكها في حزنها الشديد الذي أصابها فور سماعها كلامهم عن الديك ، فقررت ترويضه بحبسه في غرفة مما جعله يهدأ وتيرة الوتيرة. من المارة تباطأوا بالقرب من منزل الجدة لأنهم لم يعودوا يخافون منه كما كان من قبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى