من هي أم الإمام الباقر و اين دفن ؟

أبو جعفر محمد بن علي الباقر (ولد في 1 رجب 57 هـ بالمدينة المنورة – توفي هناك ذو الحجة 7114 هـ) (13 مايو 677 م – 1 فبراير 733 م) هو الإمام الخامس للثنا عشرية. الشيعة و (الإسماعيليون) وبين المعصومين وأهل البيت في عقيدة الشيعة. والده: علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، ووالدته فاطمة بنت الحسن بن علي بن أبي طالب.

لُقِيَّة الباقر على بقرة العلم البقر (أي: بَثَّتْ عَلِمًا) لما رُوِيَ عن جابر بن عبد الله الأنصاري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” يا جابر ستعيش حتى تدرك رجلاً من أولادي اسمه اسمي. أو لأنه أصبح ملمًا بالعلم ، أي التوسع. هو من خيول علماء الإسلام ، روى عن أبيه علي بن الحسين السجاد ، وله أحاديث في الصحيحين ، وهم الذين كتبوا الحديث مع أهل السنة. ، وكان من الذين أخذه من أبي حنيفة وابن جريج والأوزاعي والزهري وغيرهم ، قال محمد بن مسلم: سألته عن ثلاثين ألف حديث. حكى عنه بقايا الصحابة ووجوه التابعين ورؤساء فقهاء المسلمين.

من هي والدة الإمام الباقر؟

أما والدته فهي السيدة فاطمة الطاهرة بنت الإمام الحسن سيد شباب الجنة. كانت تدعى أم عبد الله ، وكانت من نساء بني هاشم ، فدعاها الإمام زين العابدين (عليه السلام) صديقتها ، وقال عنها الإمام أبو عبد الله الصادق (عليه السلام). : كانت صديقة لم تدرك في آل الحسن شبهها ، وحسبها أطلقوا عليها بعضًا من ريحان رسول الله ، وأنها نشأت في البيوت التي أحل الله أن يرفعها. واذكر اسمه فيها.

لم تكن لدينا أي معلومات عن المدة التي عاشها مع والدته ، حيث أهملت المصادر في أيدينا ذلك ولم تشر إليه كثيرًا أو قليلاً ، ولم يكن لدينا أي معلومات عن شؤونها الأخرى.

أين دفن الإمام الباقر؟

الجواب: المدينة المنورة ، المملكة العربية السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى