دعاء سجود التلاوة


صلاة السجدة من أشهر الأدعية التي يجب على كل مسلم معرفتها وحفظها ؛ لأنه يجب أن يقرأها في أي وقت يسجد فيه السجود ، والسجود السجود هو السجود الذي يقع. في الصلاة بدون سجود في الركعة ، بل السجود هو قراءة آية من آيات السجود الخمسة عشر موجودة في القرآن الكريم ، ويهتم الايجي ناو نيوزي بالحديث عن دعاء سجود التلاوة ، وكذلك الحديث عن توقيت هذا الدعاء وقراره ، وعن هذا الدعاء كما ورد في القرآن الكريم في حسن مسلم والصحيح وابن باز.

ما هي صلاة السجدة؟

يقال في تعريف صلاة السجدة أنه الدعاء الذي يقرأه المؤمن عند سجود التلاوة ، وسجود التلاوة هو سجدة الدعاء ، وهي صلاة ليست سجود ركعة ، حيث كان المسلم يسجد عند قراءة إحدى الآيات الخمسة عشر للسجود في سور القرآن الكريم. دعاء سجود التلاوة: “سبحان ربي ، سبحان ربي ، سبحانه وتعالى أعلم.[1]

والجدير بالذكر أنه نقل عن الإمام النووي رحمه الله ، الذي قال في دعاء السجود: “يستحب أن يقول في سجوده: أسجد لمن هو. خلقته وصورته ، وقسمت سمعه وبصره بقوته وقوته. وقول: اللهم اكتب لي أجر معك ، وافعله معك خيرًا ، حمل عليَّ وتقبله مني كما قبلته من عبدك داود عليه السلام. إذا قلت ما تقوله في سجود صلاتك جازت ، ثم ارفع رأسك تكبر وأنت تقوم من سجود الصلاة ، والله أعلم.[2]

متى تقال صلاة السجدة؟

يقال الدعاء لسجود التلاوة بإخراج إحدى آيات السجود أثناء القراءة ، ويسجد المسلم في غير سجود الركعة. إذا سجد ولمس جبهته الأرض قال صلاة السجدة المنصوص عليها في ما ورد عن السلف ، أي: سبحان ربي العلي ثلاث مرات ، أي أنه يقول ما قاله. يقول في سجود الركعة والله تعالى أعلم.

ضوابط قراءة صلاة السجدة

في حكم الدعاء لسجود التلاوة ورد أن هذا السجود مثل سجود الصلاة ، ويسن لمن مر في تلاوته القرآن الكريم أن يسجد آية من آية. خمسة عشر آيات. السجدة في القرآن الكريم. وأما شرعيتها ، فدعاء سجود التلاوة مشروع في الإسلام ، ودليل شرعيته كثير في القرآن الكريم. والسنة النبوية الشريفة ، قال الله تعالى في سورة الإسراء: {إن الذين علموا قبلهم إذا تلاوا عليهم يسجدون قبل الأجمل ساجدة}[3] تحققت السنة عبد الله بن عمر -رضي الله عنهم- فقال: “لعله قرأ القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيمر يسجد معنا في سجاد ثاني حتى أزدحماني له ، حتى واحد. منا يجد مكانا لعبادته في الصلاة “.[4] وهذا قاله القرطبي والنووي وابن تيمية وابن حجر وغيرهم والله تعالى أعلم.

دعاء السجود في القرآن

سجدة القرآن هي السجود الذي يسجده المسلم إذا اجتاز إحدى آيات السجود في القرآن الكريم. إذا قرأت إحدى آيات السجدة الخمسة عشر ، فعليك السجود أمام الله تعالى. ويقول في سجوده صلاة لسجود التلاوة وهي: “اللهم اغفر لي ذنوبي كل دقتها وجلالها. وبدايتها ونهايتها وافتتاحها وسرها” أو قل في سجوده: اللهم اني اسجد امامك ومن اجلك امنت وقبلك اعانقت وجهي لمن خلقه وصوره وسمعه وبصره حوله وقوته بارك الله. أفضل المبدعين “. والله العظيم أعلم.

دعاء سجود التلاوة قوة المسلم

وقد ورد دعاء سجود التلاوة في كتاب حصن المسلم ، وحصن المسلم كتاب فيه جميع الذكريات التي يحب المسلم أن يقولها في نهاره وليله وفي جميع الأديان. من أمور حياته ، ودعاء سجدة التلاوة الواردة في حصن المسلم: “أسجد لمن خلقه ، وأقسم سمعه وبصره بقوته وقوته ، فتبارك الله خير. ويستحب أيضا أن يقول الساجد للتلاوة في السجود: “اللهم أكتب لي أجر معك ، حمل عليّ وثقل معك. ككنز ، واقبله مني كما قبلته من عبدك داود. والله العظيم أعلم.

دعاء سجود التلاوة الصحيحة.

جاءت صلاة سجود التلاوة في صحيح سنة النبي صلى الله عليه وسلم في أكثر من موضع ، وفي ما يليها نذكر الأحاديث الشريفة في الدعاء لسجود التلاوة. :

  • عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في سجود القرآن بالليل: وجهي. يسجد لمن خلقه ويقطع سمعه وبصره بقوته “.[5].
  • عن عبد الله بن عباس – رضي الله عنه -: “اقترب رجل من النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله رأيت هذه الليلة وهو نائم. كأنه يصلي خلف شجرة. اكتب لي معه مكافأة لك ، واجعلها من المحرمات واجعلها ملكًا لك ، واقبلها مني كما تلقيتها من عبدك داود.[6].

دعاء سجود تلاوة ابن باز

ذكر الشيخ ابن باز سجود القداس في ما ورد عنه في الفقه والأحكام الشرعية ، وذكر أن صلاة السجدة الصحيحة هي أن يقول المسلم عند السجود: “سبحان الله عز وجل ، سبحان الله عز وجل ، اللهم اغفر لي كل ذنوبي ودقة وجلاله البداية ونهايته وانفتاحه وسره اللهم. سجدت وآمنت وأسلمت. سقط وجهي أمام من خلقه وصورته وسمعه وبصره من حوله وقوته تبارك الله خير الخالقين ويقول: اللهم اغفر لي كل ذنوبك يا دهاء ، جلالته الأول والأخير ، انفتاحه وسره ”. ويقول: اللهم إنك سقطت وآمنت وعانقت وجهي وسجدت لمن خلقه وصورته وقطع سمعه وبصره من حوله وقوته. تبارك الله خير الخالقين. والله العظيم أعلم.[1]

أماكن السجود أو التلاوة في القرآن الكريم

وختمًا مما ورد في دعاء السجود أن هناك خمس عشرة آية قرآنية في القرآن الكريم يتم فيها السجود ، فإذا مر المسلم وهو يقرأ كتاب الله تعالى إحدى هذه الآيات سجود يجب أن تسجد التلاوة أمام الله ، وهذه الآيات تدخل في السور التالية:

  • سورة الأعراف.
  • سورة الرعد.
  • سورة النحل.
  • الإسراء.
  • سورة مريم.
  • سورة الحاج ، وسجدتان عليه.
  • سورة الفرقان.
  • سورة النمل.
  • سورة السجدة.
  • سورة ص.
  • سورة فصيلات.
  • سورة النجم.
  • سورة الانشقاق.
  • سورة العلاق.

حتى الآن وصلنا إلى ختام هذا المقال ، الذي عرضنا فيه تفصيل حديث دعاء سجدة التلاوة ، وتحدثنا عن وقت قراءة هذا الدعاء ، وحكمه ، والأدلة الشرعية على شرعيته ، وكذلك تسليط الضوء. عن هذا الدعاء في صحيح السنة النبوية وفي كتاب حصن المسلم وما رواه الشيخ ابن باز.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى